الحرية والعدالة

وصف علاء أبو النصر، أمين عام حزب البناء والتنمية والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، مشروع المليون وحدة سكنية الذى تعاقد الجيش على تنفيذه مع مستثمر إماراتى، بـ"فنكوش" السيسى الجديد بعد فضيحة جهاز "الكفتة".

وانتقد أبو النصر- في تصريحات خاصة للحرية والعدالة- استمرار سحب الفريق عبد الفتاح السيسي الجيش لغير دوره، بعد اتفاقه باسم القوات المسلحة مع مستثمر إماراتي متهم في قضايا غسيل أموال بالأردن؛ وهو ما ترتب عليها حجز "عمان" على عدد من شركاته بتهم متعددة.

واعتبر القيادى بالتحالف خروج المستثمر المزعوم مع قيادات بالجيش للقيام بدعاية انتخابية مهزلة بكل المقاييس، وتجدد حقيقة إصرار السيسي ومجموعته على توظيف الجيش بأكمله في القيام بدور سياسي، ما كان له أن يتم وفق القانون والدستور.

 وتساءل أبو النصر: "إذا صحت الصفقة وإن تمت من الأصل، فهل وزارة الإسكان تم إلغاؤها؟! وهل الدولة تم إلغاؤها كي تخرج مجموعة السيسي بزيها العسكري لعقد صفقات مع شركات مشبوهة ليعدوا الشعب بفنكوش جديد؟".

 وقال أبو النصر: "أتفهم أن يخرج المتحدث العسكري ليعلن عن تطوير أسلحة مصرية أو صنع دبابة مصرية أو تطوير أداء الجيش وتعزيز دوره القانوني؛ لا أن يخرج كي يعلن عن مشروع سكني يوقعه وزير الدفاع وليس وزير الإسكان!!".

 

 

 

Facebook Comments