الحرية والعدالة   قال مصطفى ماهر، شقيق الناشط السياسي أحمد ماهر، إن شقيقه مؤسس حركة 6 أبريل يتعرض لحبس انفرادى لمدة 18 ساعة يوميا بسجن طره، مشيرا إلى تعرض شقيقه إلى مضايقات نفسية من قبل إدارة السجن ورجال الأمن.   وذكر ماهر أن شقيقه اشتكى كثيرًا من تلك المضايقات خلال الزيارات التي تقوم بها العائلة له كل 15 يومًا، مؤكدًا أن هناك اعتداء جرى اليوم على أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل من قبل عدد من جنود الأمن المركزي حيث تم الاعتداء عليهم بالضرب بمعهد أمناء الشرطة بطره بعد تلقيهم أوامر من أحد لواءات الشرطة المسؤول عن تأمين جلسة المحاكمة وفقا لما ورد على موقع مصر العربية.   وأضاف شقيق مؤسس 6 أبريل أن هيئة الدفاع الخاصة بالنشطاء أعلنت انسحابها بناء على طلبهم للاعتراض على الاعتداء عليهم دون أي أسباب مشددًا على أن المحامين، طالبوا بنقل المحاكمة من معهد أمناء الشرطة بطرة إلى محكمة أخرى طبيعية بدلا من تلك القاعة الاستثنائية.   وأشار إلى أن هناك زيارة أخرى لماهر في غضون اليومين المقبلين ستتطلع أسرته على آخر تفاصيل الاعتداء علبيه وتعذيب من قبل إدارة السجن لإمكان التصرف حيال هذا الأمر.   وكانت محكمة جنح عابدين، قضت بحبس أحمد دومة، ومحمد عادل، وأحمد ماهر، 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهم، لاتهامهم بـالاعتداء على القوات وإتلاف منشآت عامة وخاصة، وإصابة أفراد القوات المكلفة بتأمين المحكمة.  

Facebook Comments