الحرية والعدالة   أكد الدكتور.مجدي قرقر، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن الدكتور حسن نافعة لم يعرض مبادرة ولكن آلية لصياغة مبادرة من خلال تشكيل لجنة حكماء أو لجنة وساطة وهو الأمر الذى رحَّب به التحالف.   وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لفضائية MBC مصر: "نرحَّب بوجود وسطاء يتم من خلالهم التواصل مع كل الأطراف من أجل الجلوس على طاولة الحوار، للعبور بالوطن من أزمته وكبوته".   وحول كواليس هذه الوساطة قال قرقر: "طالبنا بأن يكون هناك التزام من كل الأطراف بالإعلان عن الموافقة على هذه الآلية، وليس من طرف واحد، وأن تكون هذه الأمور بعيدًا عن الإعلام، لأن الابتعاد عن الإعلام سيساهم بشكل كبير، ولكن من الممكن إصدار بيان مشترك عقب التفاوض".   ونفى قرقر تواصل التحالف بشكل رسمى مع الدكتور حسن نافعة، موضحا أن «التواصل تم مع حزبى الوسط والبناء والتنمية، والتحالف من جانبه أعلن ترحيبه بآلية للوصول إلى وساطة وتحديد الوسطاء لإمكانية حل الأزمة لا استمرارها على هذا النحو».  

Facebook Comments