أكدت "حركة صحفيون ضد التعذيب" أن الصحفي عمر عبد المقصود تعرض للتعذيب والصعق بالكهرباء في قسم " ميت غمر".

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على عمر عبد المقصود، الصحفي بـ"مصر العربية"، أثناء حضوره "أسبوع" الطفلة "حرية" التي وُلدت وفي يد أمها "الكلابشات"، حيث اتهمته أجهزة الأمن بالعمل في قناة "الجزيرة" القطرية.

ويروي مرصد "صحفيون ضد التعذيب" على لسان أحد أقرباء الصحفي عمر عبد المقصود ما حدث له، والذي رفض ذكر اسمه خوفًا من بطش قوات الأمن، فيقول: زرنا عمر في قسم شرطة ميت غمر فوجدنا على جسده آثار تعذيب بالكهرباء، وضرب بالكرباج، وإحدى يديه مكسورة، وأظافره مخلوعة، وأمام هذا المنظر انهار والده باكيًا".

Facebook Comments