أثارت صورة بثتها وكالات الأنباء للرئيس الجزائرى -الحالى والمتوقع- عبد العزيز بوتفليقة السخرية والحزن فى آن واحد على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث توضح الصورة الرئيس الجزائرى وهو يتحدث عبر "سكايب" للشعب الجزائرى.

ويعتبر الأول على مستوى رؤساء العالم الذى يتحدث إلى شعبه بهذه الوسيلة، وهو الإنجاز الجديد الذى حققه الرئيس الذى يصر على استمراره فى الحكم رغم عجزه عن الحركة، فيما أعرب الكثيرون عن الحزن للوضع الذى وصل إليه حال عدد كبير من قادة العرب، الذين لا يغادرون مناصبهم سوى إلى القبر.

Facebook Comments