رحب ياسر الشريف، المتحدث الإعلامى ومسئول الملف الخارجى لحملة باطل، باستجابة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب للمشاركة في المظاهرات التي دعت إليها "باطل" خلال 19 مارس.   وقال الشريف، في تصريح لـ"الحرية والعدالة"، إن هذا الموقف يعبر عن استجابة التحالف لنداءات الشباب وترك القيادة فعليا لهم وللحركة الطلابية التى هى وقود الثورة.   وأضاف:" نعمل على انضمام كل القوى الثورية للتوحد والمشاركة في الحراك الثوري، ليكون لدينا نسيج ثورى قوى وموحد يسقط الانقلاب الدموي بسلميته وصموده واحتوائه للآخر، وتكون "باطل" هى نقطة الربط بين كل مختلف القوي الوطينة والثورية المختلفة أيديولوجيا".   وتوقع "الشريف" أن تكون هناك مفاجآت من خلال التصعيد الداخلي والخارجي، لافتا إلي أن هناك تنسيق مع "التجمع المصرى" وحزب الوسط وأحزاب وقوى شبابية مختلفة.  

Facebook Comments