المنيا – عبد الله شحاتة   تفاقمت أزمة الوقود في ظل حكم الانقلاب العسكري بمراكز محافظة المنيا وانتشرت طوابير السيارات والموتوسيكلات أمام محطات التمويل في محاولة للحصول علي حاجتها من السولار والبنزين.    وشهدت محطات التمويل مشادات بين السائقين بعضهم البعض وبينهم وبين أصحاب تلك المحطات.    واشتكى السائقون من معاناتهم في الحصول على حاجتهم من السولار والبنزين، فضلا عن وقوعهم فريسة لتجار السوق السوداء، فيقول ماهر حمدي"سائق" نقف لساعات طويلة لتمويل سياراتنا ما يتسبب في تعطيل مصالحنا ومصالح المواطنين، متسائلا عن أسباب تفاقم الآزمة فجأة؟ وإلي متي ستستمر؟ وعبر مصطفي السيد "سائق" عن استيائة من عودة السوق السوداء مرة أخرى, مشيرا إلى استيلاء البلطجية وتجار السوق السوداء على كميات كبيرة من حصة السولار من خلال تعبئتها في جراكن لبيعها بأسعار مضاعفة للسائقين.   من جانبه، توقع أحد العاملين بمحطة بنزين استمرار الأزمة خلال الفترة المقبلة خاصة في ظل قلة الكميات الواردة للمحطات وغياب الرقابة الأمنية والتموينية علي تلك المحطات.  

Facebook Comments