أحمدي البنهاوي
كشف شهود عيان عن أن "الشركة المصرية الإماراتية للصناعات الغذائية" بمدينة الصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية، تتعاون مع منافذ خدمة المواطنين التابعة للجيش، لطرح كميات كبيرة من اللحوم المستوردة بالتزامن مع عيد الأضحي المبارك، وبيعها للمواطنين بمنافذ بيع الشركة ذات الصلة الوثيقة بضباط في مشروع الخدمة الوطنية، والمنتشرة بالشرقية والقاهرة والقليوبية والمدن الجديدة على أنها "لحوم بلدي"، وبأسعار مخفضة!.

وأكد مصدر من العاملين بالشركة- رفض ذكر اسمه- أن اللحوم المستوردة يتم استيرادها من الخارج لحساب القوات المسلحة بأسعار متدنية، ويتم طرحها للمواطنين بمنافذ الجيش وعن طريق الشركة المصرية الإماراتية بأضعاف سعرها الحقيقي، على أساس أنها "لحوم بلدي"، مؤكدا أن المنافذ التابعة للقوات المسلحة لا تخضع للرقابة البيطرية ولا التموينية ولا الصحية، ولا أي نوع من أنواع الرقابة، كما أن الشركة "المصرية الإماراتية" فاجأتها حملات تفتيش مشتركة من الصحة والتموين بعد بلاغات بالغش التجاري، إلا أنها نجت منها لأسباب غير معروفة.

Facebook Comments