في سياق تبريره للخسارة الفادحة التي مُني بها حزب النور والدعوة السلفية في انتخابات "برلمان الدم"، أرجع ياسر برهامي، نائب مسئول الدعوة السلفية، ذلك إلى تأثير قنوات الإخوان على شباب السلفيين فقاطعوا الانتخابات.

وفي مداخلة هاتفية على فضائية المحور اليوم الأربعاء، اعترف برهامي أيضًا بعجزه عن إقناع أولاده بالمشاركة في الانتخابات؛ منتقدًا كل القنوات والفضائيات واتهمها بتشويه حزب النور، وعدم التعامل بإنصاف معه، حسب قوله.

 

Facebook Comments