في تزوير فاضح أعلن المستشار أيمن عباس -رئيس اللجنة العليا لانتخابات "برلمان الدم"- أن 7 ملايين و270 ألفا و494 شاركوا في المرحلة الأولى، أى بنسبة حضور 56و26%، من أصل 27 مليون ناخب و402 ألف و353 ناخبا.

وأضاف عباس -خلال المؤتمر الصحفى، مساء اليوم، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات- أن عدد الأصوات الصحيحة بلغ 6 ملايين و128و784 صوتا، فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة 466و694 صوتًا أى بنسبة 54و9%.

وقال: إن أعلى المحافظات تصويتا فى انتخابات الجولة الأولى هى محافظة الوادى الجديد؛ حيث جاءت بنسبة 37%، وأقل المحافظات تصويتا هى محافظة الجيزة، التى جاءت بنسبة 21%.

يشار إلى أن اللجان كانت خاوية على عروشها، وتم توثيق ذلك بالفيديو والصور وعلى فضائيات موالية للانقلاب، ولم يشارك بها سوى أقل من مليون، حسب مؤسسة تكامل مصر، وكانت اللجنة العليا قد أعلنت أن عدد من شاركوا حتى عصر اليوم الأول 2.7% فيما تزعم اللجنة اليوم أن نسبة من شاركوا بلغت 27%، وهو ما يعنى أنه كان يجب أن نشاهد على الأقل نصف طوابير انتخابات 2011 التى شارك فيها 62% من المصريين.

Facebook Comments