شهد الشهران الماضيان إهدار نظام الانقلاب أكثر من 20  مليار جنيه في دفع منح ومكافآت لضباط الجيش والشرطة والقضاء لضمان ولائهم، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وكشف تقرير صادر عن مالية الانقلاب، ارتفاع مصروفات مِصْر خلال أول شهرين من العام المالي الحالي (2015-2016) بنسبة 22.8%، مقارنة بالفترة نفسها من العام المالي الماضي، مشيرا إلى أن المصروفات سجلت نحو 110.384 مليارات جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية أغسطس الماضي، بزيادة تقدر بـ20.577 مليار جنيه، مقارنة بالفترة نفسها من العام المالي السابق له؛ حيث بلغت المصروفات 89.807 مليار جنيه؛ حيث أهدرت أغلب المصروفات الزائدة لتمويل منح ومكافآت لضباط الجيش والشرطة والقضاء لضمان ولائهم.

اللافت أن هذا الإهدار يأتي في وقت كشفت فيه وزارة المالية في حكومة الانقلاب، عن ارتفاع عجز الموازنة خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين ليبلغ 68.3 مليار جنيه خلال العام المالي 2015-2016، بما يمثّل نسبة 2.4% من الناتج المحلي مقابل 56 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 2.3% من الناتج المحلي.

Facebook Comments