تعرض 5 من معتقلي جماعة الإخوان المسلمين للتعذيب البدني الممنهج المخالف لكل اﻷعراف القانونية، وذلك داخل معسكر الشلال للأمن المركزي التابع لمديرية أمن أسوان.

والمعتقلون الخمسة هم:

– الدكتور علي عز الدين ثابت، أمين حزب الحرية والعدالة بأسيوط وأستاذ طب العيون بجامعة أسيوط.

– المهندس طارق إسماعيل حفني، أمين نقابة المهندسين بالجيزة.

– المهندس الاستشاري خالد محمد حمزة عباس.

– إبراهيم محمد إبراهيم، مدرس ثانوي.

– حسن جودة محمدين، الطالب بالمرحلة الثانوية.

 

وقام ضباط تابعين لجهاز اﻷمن الوطني "جهاز أمن الدولة"، تحت إشراف الضابط محمد نظيم، بتقييد أيدي المعتقلين بالسلاسل الحديدية، ووضع العصابات السوداء على أعينهم، ثم قاموا بصعقهم بالكهرباء وتعليقهم مربوطين ﻷكثر من أربع ساعات، ثم أوقفوهم في الشمس لأكثر من عشر ساعات بلا طعام، ثم حبسوهم انفراديا، مع إطلاق الرصاص الحي بجانبهم لترهيبهم، وقاموا بترحيلهم بعدها بطريقة مهينة إلى سجن قنا العمومي؛ تمهيداً لعرضهم اليوم الثلاثاء على المحكمة العسكرية.

 

Facebook Comments