أحمد أبوزيد

وصل مساء أمس الإثنين إلى القاهرة وفد "الائتلاف العالمي للحريات والحقوق (ICFR) برئاسة رامزي كلارك وزير العدل الأمريكي السابق لمتابعة الأوضاع الحقوقية في مصر، والتي يشتكي العديد من النشطاء الحقوقيين المحليين والدوليين من ترديها في مصر بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو الماضي.

ويضم الوفد كل من عابدين جبارة، الرئيس السابق للجنة الوطنية لمكافحة التمييز العربية الأمريكية (ADC)، وأرنو ديفلاي، المحامي الفرنسي، وكيرتس دوبلر، المحامي الدولي المتخصص في حقوق الإنسان.

ويلتقي الوفد صباح اليوم الثلاثاء كلا من وزيري العدل والخارجية في حكومة الانقلاب، والنائب العام المعين من السلطة الانقلابية، كما سيحضر الوفد جلسة قضية قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية، المعروفة إعلاميا بقضية "البحر الأعظم"، وسيلتقي بهيئة الدفاع عن الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، بالإضافة إلى زيارة بعض سفارات الدول الغربية في القاهرة.

ويزور الوفد الدولي غدًا الأربعاء المجلس القومي لحقوق الإنسان، لمناقشة دور المجلس في مواجهة الانتهاكات التي تشهدها الساحة المصرية مؤخرًا منذ الإطاحة بأول رئيس منتخب في مصر من قبل العسكر، وللاطلاع على تقرير المجلس الأخير بشأن وقائع فض اعتصام "رابعة العدوية"، والذي أثار موجة من الانتقادات الواسعة واتهامات بالتحيز ضد المعتصمين السلميين لصالح سلطة الانقلاب.

وتعد هذه الزيارة هي الثانية التي ينظمها الائتلاف العالمي للحريات والحقوق (ICFR) إلى مصر، حيث أرسل سابقا وفدا لمجموعة من المحامين الدوليين من 5 إلى 10 يناير 2014 للاطلاع على تفاصيل محاكمة الرئيس محمد مرسي.

Facebook Comments