أصيب الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بحالة إغماء في أثناء نظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة للمحاكمة الهزلية للمرشد ونائبه المهندس خيرت الشاطر، و14 آخرين من قيادات الجماعة.

كما سمحت المحكمة بإخراج المرشد السابق للإخوان محمد مهدى عاكف من قفص الاتهام بعد إصابتة بالإرهاق، بناء على طلب محاميه أسامة الحلو، وبالفعل تم إخراجه والسماح له بمغادرة القاعة.

وسمحت المحكمة للصحفيين بالدخول "بالورقة والقلم" فقط دون السماح لهم بأجهزة الكمبيوتر، والهواتف المحمولة.

ومن ناحية أخرى طلب محمد أبو ليلة عضو هيئة الدفاع من المحكمة عرض شاهد الإثبات الأول في القضية على الطب الشرعي، بعد أن أكد في كل أجوبته للمحكمة حول الواقعة عبارة "مثبت في محضر الجلسة"، ومش فاكر أي حاجة عن الأحداث، حيث أكد العقيد طارق محمد البدري مأمور قسم المقطم في معظم أجوبته على الأسئلة الموجهة له من جانب الدفاع "مش فاكر، ومثبت في محضر الجلسة".

وقامت اللجنة الفنية المشكلة من وزارة الاتصالات بأداء قسم اليمين أمام المحكمة لفحص الأحراز بالقضية.

Facebook Comments