نظم العشرات من الصحفيين، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية علي سلالم النقابة، بالقلم والكاميرا، استجابة للدعوة التي وجهها مجلس النقابة، ضد استهداف الصحفيين، لإظهار غضبة الصحفيين نحو ما يتعرضون له من اعتداءات متعمدة، أثناء التغطية الميدانية، ولمواجهة الهجمة الشرسة على الصحفيين والتي تستهدف منعهم من أداء واجبهم المهني ودورهم الوطني في نقل الحقائق لجموع الشعب.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات منها: "الداخلية مش وزارة.. الداخلية دي محل جزارة"، "الداخلية بلطجية" و"وزير الداخلية.. باطل باطل" و"اكتب علي حيطة الزنزانة.. حبس الصحفي عار وخيانة" و"إيد واحدة" و"لا لاستهداف الصحفيين"، كما ارتدى الصحفيون أكفانًا ملطخة بالدماء مكتوب عليها "دم الصحفى مش رخيص".

Facebook Comments