كعادتها في تضخيم الأمور بصورة تخرج عن المألوف، في إطار حربها على الإسلاميين عموما نشرت جريدة الوفد المقربة من سلطات الانقلاب العسكري الدموي عنوانا كبيرا أسف الغلاف في عددها الصادر اليوم الخميس قالت فيها" أنصار الشريعة صنعوا سلاحا كيماويا من روث البهائم!

العنوان أثار بعض نشطاء فيس بوك وتويتر وعلقوا قائلين: من روث البهائم.. دا الجيش معملهاش؟!! وقال آخر: "لو أنا من الحكومة أعينهم علماء في الإنتاج الحربي بدل ما الجيش بيعمل جبينة ومربي ومكرونة"..

وقالت الصحيفة في متن الخبر استعرضت محكمة الجنايات في قضية "كتائب أنصار الشريعة"، ملف ضمن أحراز المتهم السيد السيد عطا، وعٌنون بـ"تحضير العبوات المتفجرة" حمل شعار "المركز الإعلامي الإسلامي" حوى دراسة تناولت طرق التفجير وصناعة المتفجرات "الفورية" و "المؤقتة" و"الصلبة والبلاستيكية".

واستكملت المحكمة عرض الأحراز، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محتوى ملف بعنوان "دروس عامة في المتفجرات"، وشمل طرق تحضير أحماض النيتريك والليمون مع ماء النار والنتروغلسرين، وكيفية تصنيع البارود الأسود واستخراج نترات البوتاسيوم، من "روث الماعز"، وكيفية تصنيع المواد المتفجرة من تلك الخامات.

وأشارت الدراسة إلى إحدى الطرق الكيميائية إلى أنها تٌنتج مُنتج يضاهي قوة "TNT"، لافتة إلى أن أحد طرق صناعة المتفجرات، وأنها تصلح للاستخدام في "التخريب المدني"، وحرق الغابات في مزارع اليهود.
 

Facebook Comments