واصل أهالي قرية العدوة مركز ههيا محافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس المنتخب د.محمد مرسي، فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري وشاركوا في سلسلة بشرية لرفض الانقلاب العسكري التي نظمتها التحالف الوطني لدعم الشرعية علي طريق ههيا – الزقازيق في أسبوع "الانقلاب أصل الخراب".   شهدت السلسلة مشاركة واسعة وتفاعلا كبيرا من الأهالي والمارة وسط ترديد الشباب للهتافات الثورية المناهضة لحكم العسكر وطالبوا بالرجوع للشرعية واحترام إرادة الشعب المصرى ورجوع الجيش لثكناته ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء المصريين .   واكد المشاركون أن مصر ليست تكية، ولم يخلق بعد من يستعبد المصريين ويبيع ترابهم لتحقيق نزواته، مؤكدين أنهم لن يقبلوا بتدخل الصهاينة والأمريكان في شئون مصر، مؤكدين علي استمرارهم في فعالياتهم السلمية حتي دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة.   يذكر أن هذه السلسلة البشرية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية من وقفات وسلاسل بشرية ومسيرات وتظاهرات والتي خرجت في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة وكذلك الجامعات المصرية اليوم الخميس في ختام فعاليات أسبوع "الانقلاب أصل الخراب" استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية .  

Facebook Comments