كتب: أحمد علي
نظم أهالى البصارطة بدمياط، عقب أداء صلاة العيد، مسيرة تندد بجرائم الانقلاب وتؤكد تواصل النضال وترفض الذل والعار، وتطالب بعودة المسار الديمقراطى وإعدام قائد الانقلاب.

جابت المسيرة شوارع وأحياء البصارطة لتهنئة الأهالي بعيد الأضحى المبارك، وسط تفاعل كبير من الأهالى الذين أبدوا فرحهم بالثوار وتأييدهم لهم.

ورفع الثوار علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين من أبناء البصارطة، مطالبين بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين ورفع الظلم عن البلاد والعباد.
 

Facebook Comments