الاسكندرية _أحمد عبدالماجد

تحاكم محكمة جنح الاسكندرية ، اليوم الثلاثاء ، اثنين من طلاب كلية العلوم بجامعة الاسكندرية ، هما محمود صبحي وإسلام شيكا كان قد القى القبض عليهما من منزليهما فجر الاحد 5 يناير الماضى من قبل مباحث امن الانقلاب، بعد ان ابلغ د. محمد إسماعيل عميد كلية العلوم ، عنهما لمشاركتهما فى الفاعليات الرافضة للانقلاب العسكرى ،كما قام عميد الكلية بفصل الطالب محمود صبحى لمده عامين

وفى سياق متصل دشنت حركة طلاب ضد الانقلاب بجامعة الاسكندرية حملة تحت عنوان " مش عزبة ابوك " لفضح تجاوزات عميد كلية علوم الاسكندرية ضد الطلاب وكان الطلاب قد فوجئوا امس بفصل ثلاث من زملائهم هم محمود صبحى الفرقة الثالثة "معتقل " وصلاح خالد الفرقة الثانية "منسق حركة طلاب مصر القوية بالاسكندرية" و محمود جبر الفرقة الثانية بدون اجراء اى تحقيق معهم وعلم الطلاب اثناء توجههم لاستكمال باقى اجراءات تسجيل اسمائهم بقرار عميد الكلية بفصلهم

كما فوجى الطلاب فى بداية الفصل الدراسى الثانى بوجود بوبات الكترونية على ابواب كلية العلوم وهو ما لم يكن موجودا خلال الفصل الدراسى الاول او مطبقا فى اى من كليات جامعة الاسكندرية ، كما يقوم افراد الامن على البوابات بتفتيش شنط وحقائب الطلاب والطالبات بطريقة مهينة ، وعندما توجه بعض الطلاب الى عميد الكلية للاستفسار عن سبب هذه الاجراءات قال لهم "اعتبروا انفسكم ف كارفور وانتم زباين عندى "

ومن جانبه قال الطالب عبدالعزيز جاد – المتحدث الرسمي باسم طلاب ضد الانقلاب بالاسكندرية لقد ولى عصر سيطرة وفرض ارادة عمداء الكليات على الطلاب بالقوة وان الطلاب فى الجامعات اصبحوا الان هم محرك وقاطرة الثورة داخل ارض الوطن وسيردون بالتظاهرات والاعتصامات ومفاجأت اخرى للتصعيد ضد ادارة كلية العلوم لوقف تجاوزتها ضد الطلاب .

واوضح "جاد" ان الاجراءات التعسفية بفصل الطلاب ليست موجهة لطلاب الاخوان وحسب بل ان احد الطلاب المفصولين هو منسق حركة طلاب مصر القوية بالاسكندرية 

Facebook Comments