انتقدت صحفية مصرية تدعى "سولافا مجدي"، تعامل اللجنة العليا لانتخابات برلمان "الدم"، مع المراسلين وأطقم الفضائيات العربية والأجنبية، مؤكدة :"تعاملت معنا كصحفيين كان شيء أكثر من مهين".

وأضافت" مجدي" اليوم الخميس، على صفحتها بالفيس بوك :" تركونا لأكثر من أربع ساعات أمام الباب الرئيسي للجنة مفترشين الأرصفة، وقعدنا لمدة ساعتين داخل قاعة إعلان النتائج في انتظار المستشارين".

وتابعت: "ابنة #‏هشام_بركات النائب العام الراحل، تعاملت معنا بكل إساءة، كانت تلوح بيدها وتتكلم بنبرة تهديد وتعالي على احد الزملاء وقالت له "صوتك ما يعلاش" وندهت الأمن بتقوله "أتصرفوا معاه".

وأوضحت: "وختاما قبل إعلان النتيجة بثواني صرح المستشارين بعدم السماح لأي صحفي بإبداء أي رأي أو طرح أي تساؤلات !"، مضيفة:"دي دلائل بتؤكد مدي ارتباكهم وكذب التصريحات والنتائج المعلنة".

جدير بالذكر أن اللجنة العليا لانتخابات برلمان "الدم"، كانت قد زعمت أن نسبة المشاركة في الجولة الأولى من المرحلة الأولى للانتخابات مجلس النواب، وصلت لـ26.5 %.
وادعت اللجنة في مؤتمر صحفي، مساء أمس الأربعاء، أن عدد الناخبين في المرحلة الأولى بلغ 27 مليونا و402 ألف و353 ناخبا، ومن أدلوا بأصواتهم بلغ 7 ملايين و270 ألفا و594 ناخبا، بنسبة تصويت بلغت 26.56%. 

Facebook Comments