كشف عبد الناصر نسيم -وكيل وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب- أنه تم تحويل 4 محاضر حررت ضد مرشحي حزب النور، الذراع الأمنجي للدعوة السلفية بالإسكندرية، خلال انتخابات المرحلة الأولى من انتخابات "برلمان الدم"، إلى نيابة الانقلاب للتحقيق.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية -في تصريحات صحفية-: إن الوزارة حريصة على تنفيذ القانون، وعدم استخدام المنابر والمساجد في الدعاية الانتخابية، واعتلاء المنابر دون ترخيص حرصًا على نشر الإسلام الوسطى، وعدم نشر التطرف والتشدد بين المواطنين، وعودة المساجد تحت سلطة الأوقاف.

وحررت مديرية الأوقاف بالإسكندرية محاضر مخالفة للقانون وقيام المرشحين باستخدام المساجد في الدعاية الانتخابية، بعد رصد المخالفات عن طريق غرف العمليات المتنقلة التي شكلتها المديرية للكشف عن المخالفات.

ومن المحاضر التي حررتها مديرية الأوقاف وفقًا لما أعلنته الوزارة ضد المرشح محمد السيد حامد، مرشح دائرة سيدي جابر، بعد قيامه بالخطابة في زاوية الإسراء بمنطقة سكينة إدارة محرم بك وصعوده المنبر دون تصريح، وحررت المديرية محضرًا رقم 9050 بتاريخ 16 أكتوبر.

كما حررت المديرية محضرًا رقم 13776 بقسم الدخيلة ضد المرشح عادل صابر عبدالكافي؛ حيث قام وضع لافتات دعايته الانتخابية على أحد المساجد.

Facebook Comments