ريهام رفعت

أدان حزب "مصر القوية" -في ـبيان رسمي له، اليوم-ـ ما أسماه بالانتهاكات الممنهجة لجهاز الشرطة المصرية، واصفا ما حدث في أثناء محاكمة النشطاء السياسين أمس "أحمد ماهر وأحمد دومة ومحمد عادل" بأنه يؤكد أن انتهاكات جهاز الشرطة ما زالت تطأ كل موضع بالدولة حتى أماكن إقامه العدل التى هى منوطة بالفصل بين الخصوم".

وقال أحمد إمام -المتحدث الإعلامى لحزب مصر القوية-: "ما شاهدناه أمس من انتهاك فاضح داخل مكان محاكمة النشطاء "دومة وماهر وعادل" على يد قوات الشرطة وتعدى قوات الأمن المسئولة عن تأمين المحكمة، عليهم بالضرب والسب والقذف دون سبب سوى الثأثر من كل من شاركوا فى ثورة يناير".

وأضاف إمام -في بيان للحزب- "إننا نهيب بالقضاء الذى هو خط الدفاع الأخير ضد الانتهاكات الممنهجة لجهاز الشرطة بأن تطبق مواد الحقوق والحريات التى تم الاستفتاء عليها فى الدستور الجديد، التى بالقطع تجرم هذه الأفعال من اعتقال وتعذيب وانتهاك للحقوق والحريات".

وكانت محكمة جنح مستأنف عابدين المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، قد كلفت أمس النيابة العامة بالتحقيق فى واقعة تعرض المتهمين أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل وأحمد دومة ومحمد عادل للضرب والتعذيب، على أيدي قوات الأمن المعينة بتأمين معهد الأمناء قبل بدء نظر الاستئناف المقدم منهم على الأحكام الصادرة، ضدهم بالحبس 3 سنوات والغرامة 50 ألف جنيه لكل منهم، لاتهامهم بخرق قانون التظاهر والتعدى على أمن محكمة عابدين.

وكانت قوات الأمن المعينة بتأمين معهد أمناء الشرطة قد اعتدت بالضرب قبل بدء نظر الاستئناف المقدم منهم على الأحكام الصادرة، ضدهم بالحبس 3 سنوات والغرامة 50 ألف جنيه لكل منهم لاتهامهم بخرق قانون التظاهر والتعدى على أمن محكمة عابدين.
 

Facebook Comments