القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام
ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ بدء انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر، حتى مساء الخميس، إلى 54 شهيداً في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وقال بيان شامل صادر عن وزارة الصحة، مساء أمس إن "من بين الشهداء 12 طفلاً، وسيدة حاملا، وأسيرًا استشهد نتيجة الإهمال الطبي".

وأفادت الوزارة أن 22.2% من الشهداء هم من الأطفال، فيما بلغت نسبتهم من المصابين حوالي 20.1%، حيث أصيب 391 طفلاً خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأصيب 251 طفلا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وجرى إدخالهم للمستشفيات، منهم 122 مصابا بالرصاص الحي، و89 مصابا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى 17 إصابة بشكل مباشر بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما أصيب 25 طفلا نتيجة الضرب المبرح من جنود الاحتلال والمستوطنين.

وفي قطاع غزة أصيب 140 طفلاً و4 نساء خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، وجرى إدخالهم للمستشفيات لتلقي العلاج.

وبلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس 38 شهيدا، وفي قطاع غزة 15 شهيدا، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.

وأصيب منذ بداية الشهر الجاري خلال المواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة حوالي 1900 مواطن بالرصاص الحي والمطاطي والضرب والحروق، فيما أصيب أكثر من 3500 آخرين بالاختناق نتيجة الغاز السام.

وأعلنت وزارة الصحة أن عدد المصابين في قطاع غزة بلغ حوالي 630، منهم 290 بالرصاص الحي، و69 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والبقية اختناقا بالغاز المسيل للدموع، حيث نقلوا جميعهم للمشافي بالقطاع لتلقي العلاج. 

Facebook Comments