معاذ هاشم

تتزايد أعداد القوى السياسية الداعية للحشد والتظاهر في 19 مارس الجاري ضد الانقلاب العسكري الدموي وممارساته القمعية يوم بعد يوم.

آخر تلك القوى كانت حركة "تمرد2"، التي أعلنت على لسان مؤسسها محمد فوزي "أن الحركة متضامنة مع دعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في 19 مارس الجاري في ذكرى الاستفتاء الأول على الدستور بعد الثورة"

وأضاف، فوزي في تصريحات صحفية، أن استجابة الحركة للدعوة تأتي في إطار توحيد الصف بين القوى الثورية لمواجهة حكم العسكر.

وبحسب فوزي فإن الحركة تقوم على جمع توقيعات المواطنين على استماراتها لسحب الثقة من المجلس العسكري، ومن المقرر أن تعقد الحركة مؤتمرا صحفيا غدا للإعلان عن تفاصيل تحركاتها في 19 مارس الجاري.

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري" قد دعا الشعب المصري والقوى الثورية إلى موجة ثورية ثانية لمدة 11 يومًا متتابعة بداية من 19 مارس 2014 تحت شعار (الشارع لنا .. معًا للخلاص).

ويتزامن هذا الموعد مع التاريخ المقرر أن تعلن فيه اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المعينة من قبل الانقلاب العسكري، عن موعد فتح باب الترشح لتلك الانتخابات.

وقال التحالف في بيان: إنه يستجيب لدعوة "شباب ضد الانقلاب" لموجة ثورية ثانية لمدة 11 يومًا متتابعة بداية من 19 مارس تحت شعار (الشارع لنا.. معًا للخلاص)، برؤية منطلقة من شعار التحالف الثوري (ثورة واحدة، دم واحد، قاتل واحد).
 

Facebook Comments