كتب بكار النوبي

  قررت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب حرمان معتقلي سجن العقرب بمنطقة طرة  من الزيارة الاستثنائية الممنوحة للمسجونين خلال الأعياد والمقرر لها يومي الأحد والاثنين، لأسباب مجهولة.   وتؤكد إيمان محروس، زوجة الزميل الصحفي المعتقل أحمد سبيع، أن سجناء  العقرب محرومون من الزيارات الاستثنائية، مشيرة إلى أن الزيارة محكومة بـ"مزاج" إدارة السجن،  ولا تخضع لأية قوانين تنظمها على الإطلاق.   وتنص لائحة تنظيم السجون علي حق السجين في استقبال زائريه لمدة 45 دقيقة، مرة أسبوعيًا بالنسبة للمحبوسين احتياطيا، وكل أسبوعين بالنسبة للمحكوم عليهم بالسجن، وكل شهر بالنسبة للمحكوم عليهم بالإعدام.   تضيف محروس في تصريحات صحفية أنه كلما حاول أحد الأهالي الاستفسار عن أسباب منع الزيارات الاستثنائية عن العقرب تكون الإجابة :"العقرب له نظام لوحده في الزيارات" وأنه لم تصلهم تعليمات بهذا الشأن.   وتوضح زوجة سبيع أن الأهالي لا يستطيعون زيارة ذويهم بشكل عادي كباقي السجون، لكن مصلحة السجون تسمح لهم بالزيارة كل 15يوما من خلال الحجز المسبق. يشار إلى أن معظم قيادات الإخوان المسلمين معتقلون بسجن العقرب.

Facebook Comments