يواصل المصريون انتفاضتهم ضد الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، لإسقاطه وعودة الشرعية الدستورية، في فعاليات ثورة سلمية لم يشهدها التاريخ من قبل، حيث استمرت المظاهرات والمسيرات لمدة 9 أشهر؛ رغم القتل والمذابح والانتهاكات التي ترتكبها قوات الانقلاب بحق الثوار الأحرار والحرائر.

وفى بداية أسبوع ثوري جديد؛ نطلق الثوار معلنين رفضهم الانقلاب الدموي تحت شعار "مصر ليست تكية"، حيث إن الانقلاب الأسود يواصل خرابه بعد أن باع كل شيء لأعداء مصر.

المسيرات جاءت استجابة لدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب تدشينا لأسبوع ثوري جديد تحت شعار "مصر ليست تكية" . بدأت الفعاليات منذ الصباح فى مسيرات وسلاسل بشرية انتشرت بطول مصر وعرضها ، ومنها محافظات الشرقية والغربية والقليوبية والقليوبية وغيرها ، وفى الجيزة انتشر الثوار فى ميدان الجيزة وشارع الهرم، ومزغونة وغيرها ، فيما تظاهر أبناء القاهرة فى المعادى بوسط العاصمة .

وعقب صلاة الجمعة بدأت المسيرات الرئيسة فى الانطلاق من كل مدن وقرى مصر تقريبا ، رفع خلالها المتظاهرون صور أبناء مناطقهم الشهداء والمعتقلين ، فيما ابتكر أبناء المطرية مسيرة ببدل الكاراتيه ؛ تذكيرا بفضيحة المحلة التى اقترفها مؤيد لقائد الانقلاب ، وتورطت فيها سيدات ترتبط بعضهن بعلاقات قرابة بضباط فى الجيش والشرطة والقضاء.

وكما تعود المصريون كانت المسيرا سلمية تماما ، كما كانت الاعتداءات من جانب بلطجية الشرطة فى أكثر من مكان ، إلا أن المتظاهرين استكملوا مسيراتهم رغم الاعتداءات فى معظم المناطق ، فيما تم اعتقال 4 حرائر فى السويس ، وهدد التحالف الوطنى بالمحافظة باتخاذ إجراءات قوية إذا لم يتم تحريرهن ، مما أجبر قوات أمن الانقلاب على الإفراج عنهن بعد البيان بقليل ، كما تم القبض على 5 فى منطقة فيصل بينهم فتاة.

 تابع فعاليات جمعة "مصر ليست تكية":

فيديو:

Facebook Comments