الحرية والعدالة

أكد د.محمد عبدالحميد مساعد أمين صندوق نقابة الأطباء أن إضراب الأطباء مستمر دون الإضرار بالمرضى، وذلك حتى اجتماع الجمعية العمومية يوم 28 مارس الجاري أو موافقة الحكومة على قانون كادر الأطباء.

وقال عبدالحميد في لقاء مع "إم بي سي مصر" إن "اللجنة العليا للإضراب" اجتمعت بوزير الصحة، مشيرا إلى أنه لا جديد في حل الأزمة رغم تغير الحكومة، معتبرا أن قرار الدراسات العليا الذي أصدره الوزير مفرغ من مضمونه.

وأبدى عبدالحميد موافقته على نظام الحوافز، مشددا على التمسك بقانون كادر الاطباء، مشيرا إلى أن الإضراب لا يضر بمصلحة المريض.

وأوضح أن الأطباء يقومون بنقل عملهم في قسم الاستقبال ويتم تقديم الخدمة الصحية مجانا، مشيرا إلى أن الأضراب يهدف إلى تحسين الخدمة الصحية، ساخرا من تصريحات وزارة الصحة التي أصبحت فجأة رحيمة بالمرضى الذين يموتون كل يوم بسبب سوء الرعاية الصحية.

وهدد عبدالحميد أنه في حالة عدم موافقة الحكومة على كادر الأطباء، سيبدأ الأطباء حملة استقالات جماعية من وزارة الصحة.
 

Facebook Comments