الحرية والعدالة

شهدت مدينة فاقوس لليوم الثاني علي التوالي جريمة قتل أخري حيث وجد الطفل محمد مصطفي الديب – 12 عام من قرية الديدامون مذبوحاً وملقي بإحدى الترع علي طريق سعود بالحسينية.

يشار أن الطفل المقتول تم اختطافه من 18 يوما وطلب الخاطفون فدية وأخبرهم والد الطفل أنه لا يملك مالا ، بعدها تلقي والد الطفل اتصالاً من مجهول يخبر بأن ابنه مذبوح وملقى بترعة بسعود.

وفي نفس السياق رفض قسم شرطة فاقوس استلام جثة الطفل المقتول من المشرحة بالزقازيق ، الامر الذي أثار غضب الأهالي فقاموا بقطع الطريق واستولوا على سيارة اسعاف واعتدوا على السائق لإجبار الشرطة على استلام الجثة ، وقاموا بعمل مسيرة جابت القرية تشجب حالة التردي الأمني والفوضى وانتشار البلطجة.

جدير بالذكر أن جرائم الخطف والقتل انتشرت بالمركز حيث وجد طفل 15 عام من قرية بنى صريد وجد مقتولا أمس بعد خطفة لمدة 10 أيام.
 

Facebook Comments