الحرية والعدالة

واصل الانقلابيون فاشيتهم وعنصريتهم البغيضة التى تكشف الوجه العفن لانقلاب 3 يوليو المشئوم والذى أفرز أسوء ما في مصر حيث نفى بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة محلب الانقلابية، ما تردد عن تواجد 44 سفيرًا إخوانيًا في وزارة الخارجية.

واستنكر المسئول الانقلابى الفاشى، في مداخلة هاتفية لبرنامج "صوت الناس"، على قناة "المحور"، مساء اليوم، ما يتردد حول تعيين عصام الحداد لهؤلاء السفراء، وأنهم يتآمرون على مصر داخل السفارات وبعضهم يعلن أن ما حدث في 30 يونيو انقلابًا، مشددا على أن هذه "اتهامات!" لا أساس لها من الصحة ويعاقب عليها القانون على حد قوله.

تأتى هذه التصريحات الفاشية المصبوغة بالكراهية والعنصرية لتنسف كل ما يتردد حول المواطنة باعتبارها المعيار الوحيد للتعامل مع المواطنين المصريين لتؤكد أن نظام 3 يوليو الانقلابى هو امتداد لفاشية وعنصرية بغيضة تمارس أبشع أنواع التمييز والعنصرية بحق الإخوان المسلمين ومن والاهم من أنصار ثورة 25 يناير.

Facebook Comments