في واقعة تعكس مدى دوران كل الصحف ووسائل الإعلام المحلية في فلك الانقلاب، قطعت إدارة إذاعة القرآن الكريم المصرية، عصر اليوم، الاتصال عن متصلة بعد سؤالها عن حكم الظلم الموجود حاليًا في أقسام الشرطة؟!

وتأتي الواقعة في إطار تحول سياسة إذاعة القرآن الكريم منذ وقوع الانقلاب العسكري، من التركيز على تعليم القرآن الكريم والاهتمام بالأمور الدينية ، إلى إذاعة سياسية في معظم برامجها، تمجّد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وتدعو له وتهاجم المعارضين له.
 

Facebook Comments