الحرية والعدالة

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن روسيا سرقت شبه جزيرة القرم الأوكرانية داعية إلى ضرورة التصدى لها بصرامة.

ووصفت ميركل ما قامت به روسيا بـ"عملية ضم" لتلك المنطقة، وذلك في اجتماع اليوم الثلاثاء مع نواب من حزبها، بحسب أحد المشاركين في الاجتماع.

وشددت ميركل للنواب المحافظين على أن روسيا "سرقت" فعليا منطقة القرم، مضيفة "يمكن وصف ذلك بانه عملية ضم"، وكالة فرانس برس.

وطالبت المستشارة الألمانية بضرورة عدم السماح لروسيا بالإفلات مما تقوم به في القرم، داعية إلى وجوب تبني نهج ثلاثي يشتمل على مساعدة أوكرانيا ومواصلة الحوار مع موسكو، وفي الوقت ذاته اتخاذ مواقف أكثر صرامة حيال الكرملين حتى لو أدى الأمر إلى فرض عقوبات وفقا لبوابة الأهرام.

وكانت ميركل، التي تربت في ألمانيا الشرقية الشيوعية وتتحدث الروسية، قد أجرت عدة مكالمات هاتفية بشان الأزمة الأوكرانية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عميل الاستخبارات الروسية (كي جي بي) السابق الذي يتحدث الألمانية.

وأبلغت بوتين أن التدخل الروسى في شبه جزيرة القرم يعد انتهاكا للقانون الدولي، واعتبرت الاستفتاء المقرر أن يجري في القرم الأحد القادم بشأن استقلال تلك المنطقة بأنه "غير قانوني".
 

Facebook Comments