كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، عن مقتل المرافق الأول للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في سوريا.

وقالت وكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري الإيراني: "شارك عبد الله باقري مرافق أحمدي نجاد الأول في معارك طاحنة على مشارف مدينة حلب وقتل هناك خلال الاشتباكات".

وبحسب موقع "دولت بهار" الإيراني، فإن عبدالله باقري هو  المرافق الأول لأحمدي نجاد، وهو من القيادات التي ساهمت في تشكيل مليشيات مسلحة للدفاع عن مزار السيدة زينب في دمشق.

وقالت مصادر إيرانية مطلعة: إنه وبعد مقتل الجنرال حسين همداني في سوريا، فقد أرسل أحمدي نجاد بعض مساعديه ومرافقه الأول عبدالله باقري إلى سوريا للإشراف على المليشيات الإيرانية الأفغانية التي تتبع له في دمشق وحلب.

هذا وشهد اليومين الماضيين، مقتل محمد استحكامي من مدينة جهرم الإيرانية، وهادي شجاعي من مدينة إسلام شهر، وهما من كوادر الحرس الثوري الإيراني الذين أرسلوا مؤخرا للقتال في سوريا.

Facebook Comments