الحرية والعدالة

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن قلقها إزاء تقارير تفيد بتعرض النشطاء الثلاثة أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل و أحمد عادل وأحمد دومة للضرب من جانب حرس المحكمة خلال جلسة محاكمتهم أمس فيما تجاهلت آلاف الإسلاميين في السجون والمعتقلات.

وطالبت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين بساكي، اليوم- حكومة الانقلاب بضرورة "ضمان السلامة لكل المقبوض عليهم إن صحت تلك التقارير"، كما دعت إلى "ضمان إجراء محاكمات عادلة وفقا للقانون لهؤلاء جميعا" وفقا لبوابة الأهرام.

ودعت الخارجية الأمريكية إلى "إجراء تحقيق شفاف وشامل" بهذا الشأن.

يذكر أن محكمة جنح مستأنف قصر النيل كانت قد قررت من جانبها تكليف النيابة العامة بالتحقيق فى البلاغ المقدم من دفاع المتهمين بشأن هذه الواقعة فيما تتجاهل آلاف الشكاوى من المعتقلين الإسلاميين الذين يتعرضون لأبشع ألوان التعذيب والانتهاك.

Facebook Comments