كتب: مروان الجاسم

كشف الدكتور ماجد عبدالله -المخرج السينمائي، الإعلامي بقناة الشرق- عن تفاصيل لقائه الأول مع الرئيس محمد مرسي، معلنا تجديد حبه ومبايعته للدكتور مرسي.

وقال عبدالله -خلال برنامج الصندوق على قناة الشرق، اليوم- إنه في لقائه الأول بالرئيس محمد مرسي كانا يجلسان في غرفة مغلقة لتوجيهه قبل أحد اللقاءات الإعلامية وسأله عن رأيه في انتقاداته له، فرد عليه الرئيس مرسي قائلا: ينفع التلميذ يتكلم في حضرة أستاذه؟

وأضاف عبدالله أنه سأل الرئيس مرسي سؤالا مباشرا هل حضرتك طلبت الرئاسة؟ فأجابه قائلا: والله يا أخي ما طلبتها، فهي ابتلاء لا يقبل به عاقل، ولو رفضته أكون آثما لأنه تكليف من الله أن أنقذ مصر والمصريين الذين سيعلقون في رقبتي يوم القيامة.

وأوضح عبدالله أنه سأله حينها.. ولماذا لا تفر وتنقذ نفسك؟ فرد مرسي قائلا: "لا أستطيع أن أفر وأنا أواجه، أنا مسلم مؤمن بقضاء الله وحينما يكلفني الله بأمر لا أفر أبدا فنحن لسنا من الفرار".

Facebook Comments