أكد عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان جهاد طه ، أن المسجد الأقصى سيبقى دائما وقفا إسلاميا خالصا وستبقى القدس العاصمة الابدية لفلسطين والأمة العربية والإسلامية ولن تفلح كل محاولات الاحتلال الصهيوني المستمرة في طمس المعالم العربية والإسلامية وتغييب الحقائق التاريخية .
وتعهد القيادي الحمساوي -خلال لقاء تضامني أقامته حماس اليوم الجمعة في مخيم البرج الشمالي بمدينة صور في جنوب لبنان تضامنا مع الأقصى بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني- تعهد ببذل الأرواح دفاعا عن الأقصى والمقدسات، داعيا منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمل مسؤولياتهما التاريخية في حماية الأرض الفلسطينية والقدس والأقصى وكل المقدسات الإسلامية والمسيحية واتخاذ خطوات عملية رادعة تلجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه ضد الأرض والمقدسات.
وشدد طه على أن قضية الأسرى تمثل هما وطنيا وسيبقى هدف الإفراج عنهم على رأس الأولويات الوطنية لحركة حماس، داعيا الشعب الفلسطيني الى التضامن مع قضية الأسرى والوقوف الى جانبهم وهم يتحدون قهر وبطش الإحتلال ومطالبا المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان التحرك الجاد والفاعل من أجل وقف كافة الإنتهاكات وضمان الأفراج عنهم خاصة الأطفال والنساء منهم.

Facebook Comments