أعلن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، اليوم الجمعة، تخفيض راتبه الى الثلث، ليبدأ بنفسه أولى خطوات التقشف في ظل الأزمة المالية والاقتصادية التي تعاني منها بلاده حالياً
وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها إن في ظل الأزمة المالية والاقتصادية التي تعاني منها البلاد فقد أعلن المرزوقي أن رئاسة الجمهورية انطلقت بالتنسيق مع رئاسة الحكومة في سلسلة من التحركات الدبلوماسية لايجاد ما يفرضه الواقع من حلول ولو كانت وقتية».
واضاف البيان أن المرزوقي أعلن عن التخفيض في المرتب القانوني لرئيس الجمهورية الى الثلث، مؤكدا أنه أعطى تعليمات بمزيد من التقليص في نفقات رئاسة الجمهورية قدر الامكان.
وقد اعلن الناطق باسم الرئاسة عدنان منصر سابقا ان الرئيس يتقاضى راتبا شهريا قيمته الاجمالية ثلاثين الف دينار (اكثر من 13500 يورو) اي عشرين الف دينار صاف (اكثر من تسعة الاف يورو).

Facebook Comments