الحرية والعدالة
 

حالة من الذعر والارتباك انتابت الصيادلة بمستشفيات وزارة الصحة بمحافظات مصر والصيدليات الخاصة والأهالى، لعدم إعلان وزارة الصحة أو الشركة المنتجة نشرة بحظر استخدام العقارين الخاصين بخفض درجة الحرارة للأطفال، والآخر الموسع للشعب الهوائية، وعدم ذكر رقم التشغيلة، مما تسبب فى حدوث حالة من الارتباك لدى الصيدليات تخوفا من صرف العلاج، بينما لم يصل خبر إعلان وزارة الصحة عن حظر العقارين من الأساس.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن وجود خطأ فى الخلط فى تشغيلتين من دوائى ابيمول وفانتولين شراب (خافض حرارة للأطفال والآخر موسع للشعب الهوائية)، والمنتشران فى كل بيت مصرى نتيجة لصرفهم ضمن أدوية وزارة الصحة والسكان للأطفال، بعد إخطار الشركة المنتجة للوزارة بذلك، وهو ما ترتب عليه ذعر فى الكثير من المحافظات بين الصيدليات والأهالى الذين قاموا بالتخلص من الأدوية، خصوصا أن الوزارة لم تحدد مدى الضرر الواقع على الأطفال فى حال تناولهم للدواء أو رقم تشغيلة الدواء الخاطئة.

Facebook Comments