الحرية والعدالة

قال فريد الشيال -المحلل السياسي لشبكة "برس تي في" الإعلامية-: إن تأييد المملكة العربية السعودية للانقلاب العسكري في مصر يخدم مصالح إسرائيل، على عكس السياسة القديمة للنظام السعودي التي كانت أكثر حذرا وحكمة".

وأضاف: شهدت السياسة الخارجية للسعودية في الآونة الأخيرة تحولا كبيرا عندما هرعت المملكة لدعم الانقلاب غير القانوني في مصر مما أدى إلى تغيير التوازن في المنطقة وجلب العديد من عناصر عدم الاستقرار.

وأوضح "الشيال" في تحليله المنشور أمس على الموقع الإلكتروني لـ "برس تي في" أن المستفيد الوحيد من هذه التغيرات في المنطقة هي إسرائيل لأن هناك خطة كبير يتم الاستعداد لها لتحقيق ما يسمى بـ "الحل النهائي للمشكلة الفلسطينية" مضيفا أن الولايات المتحدة تحاول القضاء على السعي الفلسطيني, وفي المقابل تسعى واشنطن لتقديم كل شيء على طبق من ذهب للحليف الإسرائيلي.

وأشار إلى أن هذه الخطة تعتمد على منع أي مقاومة لهذا التوجه من قبل القوى الكبرى في الشرق الأوسط وعلى رأسها مصر, مشيرا إلى أن الإسلام السياسي الذي يرفض أساسيات ومبادئ الصهيونية وهيمنتها على المنطقة كان اللاعب الرئيسي لإحباط هذه الخطة.

تأتي هذه التصريحات بعد مطالبة التحالف الوطني لدعم الشرعية للملكة العربية السعودية بالتوقف عن تأييد الانقلاب العسكري واحترام إرادة الشعب المصري.

Facebook Comments