قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن قوة عسكرية أطلقت النار، صباح اليوم السبت، على فلسطيني، شمالي الضفة الغربية بعد محاولته طعن جنود ما أدى إلى مقتله.

وأضاف الجيش في تصريح صحفي أن فلسطينيًا حاول طعن جنود في حاجز "جلبوع"، شمالي الضفة، وتم  " إطلاق النار على المهاجم من قبل قوات الأمن وقد قتل"، ولم تتضح هوية الفلسطيني المهاجم.

وتشهد الضفة الغربية والأحياء الشرقية من مدينة القدس توترًا كبيرًا، منذ عدة أسابيع؛ حيث تنشب مواجهات بين الفينة والأخرى بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية.

واندلع التوتر بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي السبت مواطنين خلال مداهمات شنتها في مناطق متفرقة من شمال الضفة الغربية المحتلة.

ففي نابلس، ذكرت مصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة برقة فجرا، وداهمت عددا من المنازل، ومنها المواطنان نافز مصطفى حجي، ونور الدين الشاعر.

وبينت أنها استخدمت الكلاب البوليسية في مداهمة المنازل وتفتيشها، وأحدثت فيها خرابا كبيرا، واعتقلت الأسير المحرر مصطفى حجي، وهو شقيق الأسير القسامي سليم حجي.

أما في جنين، فاقتحمت قوات الاحتلال فجرًا منطقة واد برقين قرب مدينة جنين واعتقلت مواطنا وفتشت منزله كما قامت بعمليات تمشيط في محيط مخيم جنين.

وقال شهود إن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الوادي وداهمت منزل الأسير المحرر يحيى الهنداوي (44 عامًا) وفتشته واعتقله ونقلته إلى جهة مجهولة.

وأشارت المصادر إلى أن هنداوي أسير محرر قضى سنوات في سجون الاحتلال بتهمة النشاط في حركة حماس.

Facebook Comments