وصفت سارة فلاوندر، أمينة سر التحالف الوطني لحماية الحريات المدنية في أمريكا، انتخابات الدم تحت قيادة الحكم العسكري، بأنها "غير شرعية"، مؤكدة أن كثيرًا من دول العالم لن تتعامل معه كبرلمان حقيقي.

وأرجعت فلاوندر، في حوار صحفي لها نشره موقع "مصر العربية"، اليوم السبت، أسباب وصفها لانتخابات العسكر بأنها غير شرعية، إلى عزوف المصريين عن الانتخابات، واعتبرت ذلك إعلانًا بأنهم غير راضين عن النظام المصري ولا يدعمونه، ولعلمهم بأن "الانتخابات البرلمانية لا تعني شيئا"، حسب قولها.

وأكدت الناشطة الأمريكية أن المناخ السياسي في مصر لا ينتج برلمانًا حقيقيًا؛ لأنه يتسم بالعنف، على حد تعبيرها، مدللة على ذلك بأعداد المعتقلين السياسيين الكبيرة في السجون المصرية.
 

Facebook Comments