معاذ هاشم
 

قالت آية فتحي -المتحدثة باسم اتحاد طالبات الأزهر-: إن محكمة الاستئناف ستنظر، اليوم الأربعاء، الاستئناف الأخير لطالبات الأزهر المحكوم عليهن بالسجن 5 سنوات وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه فى قضايا وهمية ملفقة.

وكتبت -على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك- "اليوم إما أن يعدن الطالبات لمنازلهن، وإما أن يقضين 5 سنوات من عمرهن بين ظلام أربعة جدران لمجرد الانتقام منهن".

وتساءلت "آية" "هل ستقبل العدالة الانتقامية فى دولة الظلم واللامروءة استئناف على حكم سياسي تنكيلي صدر بلا خجل ضد طالبات جامعيات أزهريات؟! أم أن دولة العواجيز والطواغيت تأبى إلا أن تقتل فى مصر أبرأ ما فيها؟! أن تقضي بغطرستها وحقدها على خير من أنجبت؟!".

وتابعت "هل ستهتز ذرة رجولة واحدة فى صدر مسئول من مسؤلي الإدارة الأزهرية؟! أم أنهم مشغولون بإقامة الأسوار والبوابات الفولاذية لحبس ما تبقى من الطلبة والطالبات فى سجن كبير يطلقون عليه جامعة الأزهر؟! هل سيستيقظ ضمير أحدهم.. أم أن الضمائر الملطخة بدماء الطلاب لم يعد يعينها ما هو دون الدم الذي لم يؤثر أصلاً فيها؟!".

ووجهت رسالة لزميلاتها الخمسة قائلة "آلاء .. عفاف .. هنادى .. أسماء .. رفيدة" الله ناصركم إذا قل النصير، الله حاميكم إذا عز الحمى".

Facebook Comments