أكد الكاتب الصحفي محمد القدوسي، أن الثورة لابد أن تقطع مراحل وخطوات حتى تصل إلى النصر، معبراً عن فخرة واعتزازه بسبب مواصلة الشعب المصري الحر والأبي لثورته السلمية لــ 9 شهور في مواجهة قوة عسكرية كاسحة دموية.   وذكر القدوسي – في لقاء على قناة "الجزيرة" – أنه خلال 9 شهور تساقطت الأقنعة وأوراق التوت عن المنافقين والانقلابيين، مشيرا إلى نموذج كاترين آشتون مفوضية العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي التي كانت تتدعي أنها تلعب دور الوسيط.   وتساءل الكاتب الصحفي، عن الذين يقولون إن الإخوان سيخونوا الثورة وسيتفاوضون مع العسكر، لماذا لا يشاركون في الثورة الآن؟، منتقدا من يقف بعيدا ويشترط إبعاد الإخوان قبل أن يمد يده في المشاركة في الثورة!!.   وأشار القدوسي إلى أنه رغم الاعتقالات التي بلغت 23 ألف رافض للانقلاب بالإضافة إلى المصابين والجرحى وصل العدد إلى قرابة 100 ألف، لافتا إلى أن الانقلاب روج أن الإخوان 100 ألف وأن كل من ينزل للشارع يتظاهر هو إخوان، متسائلا من الذي يتظاهر إذا كان الإخوان اللي بيتظاهروا خلصوا في مجازر الانقلاب!!، ولفت إلى أنه رغم كل الاكاذيب إلا الجيش اضطر إلى النزول بآلياته وحرق منازل في الفيوم بسبب تزايد الحشد الشعبي ضد الانقلاب.

Facebook Comments