تفاقمت معاناة سائقي السيارات والمعدات الزراعية بمحافظة كفرالشيخ اليوم ببسبب أزمة نقص البنزين والسولار ، في معظم محطات الوقود بالمحافظة ، وهو ما دفع العديد من المحطات الي وضع حواجز خشبية وأسمنتية علي أبوابها ، في إشارة منها لعدم توافر البنزين والسولار ، وأدى ذلك إلى حالة من الاستياء والغضب بين السائقين والمزارعين .

كانت معظم محطات الوقود بالمحافظة قد شهدت نقصا في المواد البترولية " البنزين – السولار " وإمتدت طوابير السيارات أمامها مئات الأمتار .

يؤكد طارق ابراهيم سائق سيارة نصف نقل ، أن الازمة مستمرة منذ ما يزيد عن عامين ، ولكنها تتجدد كل فترة ، مشيرا الى أن المحافظة منذ شهر، تشهد تفاقم ازمة نقص السولار، وأنه يقف على محطات الوقود ساعات حتى يتمكن من تعبئة "تنك" سيارتة ليذهب الي عملة .

"عملنا ثورتين ومازال السولار والبنزين غير متوفر" ، بهذة الكلمات بدأ محمود عطية سائق جرار زراعي يقف بطابور السيارات أمام محطة وقود "وطنية " بمدينة كفرالشيخ أملاً في الحصول علي السولار ، لافتاً الى أنه منذ ساعات الصباح الاولي وهو يقف علي تلك المحطة بعد أن طاف محطات الوقود في بعض القري فلم يجد الا في تلك المحطة التي تكدست امامها السيارات .

ويتساءل عبدالله عبدالوهاب ،مندوب مبيعات ، والذي يقف في صف السيارات امام المحطة ، أين الحكومة ولما لا تقوم بتوفير المنتج ، وماذا عساها أن تفعل في موسم الحصاد الذي أوشك علي البدء ، قائلاً " إذا كان هذا هو الوضع الان فماذا سنفعل في الموسم هل سيقتل الناس انفسهم من اجل الحصول علي السولار والبنزين "

وقال عم محمد سائق ، " الحكومة المؤقتة تركت محطات الوقود دون رقابة واكتفت فقط بفض المظاهرات والإضرابات العمالية التي انتشرت في كل مؤسسات الدوله ، وأهملت دورها في توفير الخدمات والسلع الأساسية للمواطنين، والمواطن الغلبان هو الضحية " 

Facebook Comments