كتب- حسين علام:

 

للعام الثاني على التوالي، يستعد أحرار المهجر في مدينة نيويورك من المصريين الرافضين للانقلاب العسكري، لاستقبال قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بالتظاهر أمام الفندق الذي سيقيم به خلال مشاركته في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ودشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية على صفحاتهم استعدادًا لاستقبال قائد الانقلاب بتظاهرة تفضح الجرائم التي قام به بعد خيانته في 3 يوليو عام 2013.

 

ومن المقرر أن يصل السيسي نيويورك يوم الأحد القادم 18 سبتمبر، ومن المقرر أن يستقبله الأحرار في مسيرة بالأتوبيسات السياحية المكشوفة بلافتات كبيرة تعرض جرائمه بحق #الشعب_المصري وكذلك جرائم حصاره لشعبنا في #غزة_الصمود.

 

وطالب نشطاء ومؤسسو الحملة من "كل حرٍّ وحرّةٍ أن يلبوا النداء ولنخرج جميعًا نُسمع صوتنا لكل المدينة بزوارها وكذلك ليسمع صوتنا وهو في فندقه".

Facebook Comments