أكد علي خفاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة وأمين شباب الحزب بالجيزة، أن قوات الشرطة اقتحمت في الثالثة من فجر اليوم الأربعاء، شقته السكنية بمنطقة الهرم بالجيزة، وحطمت جميع محتوياتها بحجة البحث عنه والقبض عليه، رغم علمهم بسفره خارج البلاد، وظهوره المتكرر على الفضائيات.

وقال خفاجي -في تصريحات صحفية خاصة- "أنا على يقين أن الداخلية تعرف تماما أني خارج البلاد، لكنهم أرادوا أن يرهبوني بقيامهم بهذا الفعل المشين، فضلا عن أنهم أرادو أن يوصلوا رسالة رعب لأهلي وجيراني، لكني أؤكد أن تلك الممارسات وغيرها لن تثنينا كشباب عن مواصلة حراكنا السلمي لإسقاط الانقلاب الدموي".

Facebook Comments