استمرارًا للحراك الطلابي الثوري بجامعة المنوفية وضمن فعاليات أسبوع "لن يحكمنا الصهاينة والأمريكان" نظم طلاب كلية الهندسة الالكترونية بمنوف بعد ظهر اليوم مسيرة حاشدة رفضًا لحكم العسكر وللمطالبة بإسقاط الانقلاب الفاشي الدموي ومحاكمة قادته.

جابت المسيرة التي شارك فيها أعداد كبيرة من الطلبة والطالبات من مختلف التيارات والقوى السياسية جميع أرجاء الكلية وسط هتافات مدوية هزَّت جدران الكلية وأدى الطلاب صلاة الغائب على أرواح الشهداء.

وندد المشاركون في المسيرة بحبس الطلاب وبعودة الحرس الجامعي، مؤكدين رفضهم التام لعودته، وقالوا أن إبعاد الحرس الجامعي والشرطة عن الجامعات كان من أهم مكتسبات الطلاب في ثورة 25 يناير، وأنهم لن يفرطوا في حريتهم ومكتسباتهم مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

 

ورفع الطلاب لافتات تندد بحكم العسكر، مؤكدين رفضهم من خلالها بأن يحكم البلاد عملاء للصهاينة, ورفعوا لافتات تؤكد أن البلاد ليس لها رئيس سوى الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي, كما رفعوا صور الرئيس مرسي وصور زملائهم الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة.

 

ورددوا هتافات عديدة مناهضة للانقلاب الفاشي والمطالبة بإنهائه, كما رددوا هتافات منددة بهمجية داخلية الانقلاب وخاصة ضد النساء والفتيات, ورددوا هتافات مؤيدة للشرعية وللرئيس مرسي منها منها: "سيسي يا سيسى يا كلب مبارك.. الإعدام فى انتظارك", "يسقط يسقط حسنى مبارك"، "إحنا الطلبة ولينا إرادة.. تسقط تسقط البيادة"، "ارفع رابعة وخليك راجل.. حكم العسكر راحل راحل"، "يا جنود الله صبرا.. ان بعد العسر يسرا"، يا جنود الله صبرا.. لا تظنوا السجن قهرا"، "يا جنود الله صبرا.. رب سجن قاد نصرا"، "سوف يعلو شرع الله نصرا".

وكان طلاب هندسة منوف قد نظموا وقفة صامته صباح اليوم تندد بتحويل 19 طالبا الى التحقيق لتنظيمهم مسيرة أمس واصدر الطلاب بيانا أكدوا فيه تصعيد فعالياتهم السلمية دون خوف من تحقيق أو فصل او اعتقال 

Facebook Comments