كتب- بكار النوبي:

 

أخلت نيابة الواسطي في بني سويف، اليوم الأربعاء، سبيل سائق حرر له أمين شرطة محضر نقل أسطوانات غاز بدون أوراق رسمية، وذلك بعد رفض السائق بيع 20 أسطوانة لأمين الشرطة بكمين ميدوم في الواسطى.

 

وكشفت تحقيقات النيابة أن قائد سيارة كان يحمل أسطوانات غاز، وفي طريقه إلى مدينة أطفيح استوقفه أمناء شرطة بكمين صفط ميدوم، التابع لمركز شرطة الواسطى في بني سويف، وطلب منه أحد الأمناء تغيير 20 أسطوانة غاز فارغة بأخرى مملوءة، وعندما رفض لتكرار الأمر معه وسيارات نقل الغاز التي تمر من الكمين بصفة يومية، فتش الأمناء السيارة وأخفوا فاتورة شراء الأسطوانات وتغييرها من شركة قطاع عام.

 

وقال السائق- في تحقيقات النيابة- إنه طلب من الضابط وأمناء الشرطة إجراء اتصال بالشركة التي استلم الأسطوانات منها، ومعرفة جميع البيانات الخاصة بالسيارة وأسطوانات الغاز المقيدة في سجلات الشركة، فرفض رجال الشرطة واحتجزوه والسيارة والأسطوانات في قسم شرطة الواسطى.

 

وبسؤال صاحب مستودع الغاز "م.ع"، أقر في التحقيقات بأن مسئولي مديرية تموين الجيزة والرقابة التموينية لديهم كل الأوراق الثبوتية للسيارة المحملة بأسطوانات الغاز، وقدم إلى النيابة أوراق من شركة تعبئة الغاز تفيد بأن الأسطوانات المحملة بالسيارة مثبتة بأوراق الشركة.

 

كانت نيابة الواسطي تلقت تحريات المباحث؛ تفيد بأن خلافًا بين أمين شرطة وسائق سيارة نقل أسطوانات الغاز وراء تحرير محضر ضد السائق، وأصدرت النيابة قرارها بإخلاء سبيل السائق وإعادة السيارة وأسطوانات الغاز إلى صاحب المستودع.

Facebook Comments