كتب- بكار النوبي:

 

قالت وزارة خارجية المكسيك: إن أسر السائحين المكسيكيين الثمانية الذين لقوا مصرعهم العام الماضي في الصحراء الغربية، سيتلقون تعويضات مالية، وإن الضحايا سيقام لهم نصب تذكاري في مصر.

 

وكانت غرفة شركات السياحة غير الحكومية قد دفعت في مايو الماضي 420 ألف دولار لـ3 أسر مكسيكية قتل أقاربها في الحادث، وقالت إن المفاوضات جارية مع باقي الأسر الثمانية، فيما لم تشر إلى الموقف من الضحايا المصريين الأربعة في الحادث.

 

وأوضحت الوزارة- في بيان- أنه بـ"تدخل من جانب حكومتي البلدين ودعم من المحامين، توصل الناجون وأسر الضحايا لاتفاق مع غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية للحصول على تعويضات مالية".

 

وأشار البيان إلى أن التعويضات سيتم تسليمها عقب نهاية عيد الأضحى الذي يحتفل به المصريون حاليًّا.

 

وأكدت خارجية المكسيك أن الضحايا المكسيكيين والمصريين سيقام لهم نصب تذكاري في مصر "في محاولة لإصلاح الضرر الذي وقع".

 

وكان فوج من السائحين المكسيكيين قد تعرض في 13 سبتمبر 2015 لهجوم من قبل قوات الجيش عن طريق الخطأ، بحسب ما صدر عن سلطات الانقلاب في مصر بمنطقة قريبة من الواحات البحرية بالصحراء الغربية؛ حيث اختلط عليهم الأمر وظنوا أنهم من الإرهابيين.

 

ولقي ثمانية مكسيكيين مصرعهم في الهجوم، إضافة إلى أربعة مصريين، بينهم المرشد السياحي للفوج، كما أصيب 6 آخرون من مواطني المكسيك بجروح.

 

Facebook Comments