كتب- عبد الله سلامة:

 

اتهم الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، قائد الانقلاب السيسي بالمغامرة بمستقبل مصر والأجيال المقبلة، مؤكدًا عدم جدوى ما يعلنه من مشروعات.

 

وقال حسني- في حوار صحفي- إن السيسي قال في أحد لقاءاته التليفزيونية: "حتشوفوا العجب والعفاريت حتستعجب من اللي حيحصل في مصر"، فهو يعتقد على عكس الحقيقة أن ما يقوم به إعجاز، مشيرًا إلى أنه إذا كان يتحدث عن الإنشاءات فمقابلها توجد قروض أو تطبع بنكنوت مما يزيد التضخم؛ حيث يشبه الأمر بـ"واحد يرهن عفش بيته عشان يشتري دش أو عربية".

 

واعتبر حسني أن التدمير الكبير هو أننا لا نعلم أين نذهب، فجميع مشروعات السيسي لا يوجد لها مبررات معقولة، فأي دارس للاقتصاد والتاريخ يدرك أنها تؤدي لخراب، لافتًا إلى أن الدين الداخلي تضاعف مرتين والخارجي ينمو ويرتفع بمعدلات غير مسبوقة، ووارد عدم قدرتنا على تسديده مستقبلاً؛ ما يعرضنا للوضع تحت الوصاية الدولية كما حدث في عهد الخديو إسماعيل.

 

وأضاف أن استئثار المؤسسة العسكرية وهيمنتها على المشروعات الاقتصادية يسهم في نفور المستثمرين من مصر؛ لأنهم لن يقبلوا العمل تحت وصاية الجيش أو منافسته، كما أن إسناد كل شيء للجيش- بحجة أنه يعمل بكفاءة- يؤدي لضمور القطاع المدني وتحوله لعبء على الدولة التي ستتفكك.

 

واعتبر حسني أن وديعة المليار دولار التي أرسلتها الامارات مؤخرًا للسيسي تمثل دعمًا محدودًا كي لا تسقط مصر، وهي بمثابة وديعة وليست منحة أو هبة، ومن ثم فهي تمثل دعمًا عابرًا وفي نفس الوقت أداة ضغط مستقبلية عندما يحين موعد الاستحقاق.

Facebook Comments