كتب- بكار النوبي:

 

وصف نادر فرجاني، أستاذ العلوم السياسية، حكم العسكر بقيادة عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب بحكم المماليك الفنكوشجية الذين يشجعون على الجريمة.

 

جاء ذلك في سياق تعليقه على عدم الإفراج عن المسجونين على ذمة قضايا سياسية، فيما تم إطلاق سراح المئات من المحكوم عليهم في جرائم جنائية.

 

وقال- في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"-: "حكم المماليك الفنكوشجية يكافئ الجريمة ويشجع الجنايات".

 

وتابع: "أفرج السلطان البائس بمناسبة عيد الأضحى عن 550 سجينًا ولم يتضمن العفو الرئاسي واحدًا من عشرات ألوف المساجين

السياسيين بأحكام ظالمة بتغليظ العقوبة وفق قوانين جائرة".

وأصدر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى القرار رقم 416 لسنة 2016، بالعفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وعيد القوات المسلحة في السادس من أكتوبر 2016.

 

العفو الانقلابي شمل اللواء محسن شتا، المدير التنفيذي السابق للنادي المصري، والمتهم في القضية المعروفة إعلاميًّا باسم "مذبحة بورسعيد".

 

وأدين شتا في الحكم الثاني بالسجن المشدد خمس سنوات في أعقاب مذبحة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعًا أهلاويا عقب مباراة المصري في فبراير 2012.

 

وذكرت صحيفة (الأهرام) في عددها الصادر صباح الإثنين أول أيام عيد الأضحى أن مصلحة السجون قد أنهت إجراءات الإفراج عن اللواء محسن شتا، المدير التنفيذي السابق للمصري، وفقًا لقرار رئاسي صدر عبر الجريدة الرسمية.

 

Facebook Comments